أحدث المواضيعأخبار كندا

إليك الوعود التي قدمها الليبراليون في القضايا التي تهم سكان مونتريال

في هذه الانتخابات الجارية، يتقدم الليبراليين بفارق ضئيل قدره 34.2٪ مقارنة بحوالي 33.9٪ على المحافظين.
وفي كيبيك، حافظ الليبراليون على تقدم فوق جميع الأحزاب، حيث حصلوا على 37.2٪.
وبينما يتوقع الكثيرون فوزًا ليبراليًا، سيواجه جاستن ترودو معركة شاقة خلال الأسابيع القليلة المقبلة المؤدية إلى الانتخابات.
لذا، قبل الخروج للتصويت، إليك موقف الليبراليين حول القضايا التي تهم سكان مونتريال والمقيمين الآخرين في كيبيك.

-الهجرة:
زاد الليبراليون بالفعل أعداد الهجرة إلى مستويات كبيرة ويأملون في زيادة هذا العدد إلى 350 ألف كل عام.
كما يعدون بجعل الطريق إلى الحصول على الجنسية الكندية بأسعار معقولة ومواصلة العمل مع الولايات المتحدة لتحسين اتفاقية الدولة الثالثة الآمنة.
وفي برنامجهم الرسمي، يصر الليبراليون على أن الهجرة تجعل كندا “أكثر تنوعًا وأكثر نجاحًا”.

-الاقتصاد:
وعد الليبراليون بخفض تكاليف فواتير الهاتف الخليوي بنسبة 25 ٪. كما سيخفضون ضريبة دمج الأعمال التجارية الصغيرة إلى 9٪.
ويعارضون ضريبة دخل واحدة للمقاطعة.

-القضايا البيئية:
سيقوم الليبراليون بتخفيض الضرائب بنسبة 50 ٪ للشركات التي تستثمر في التكنولوجيا الخضراء.
ووعد الليبراليون بزراعة ملياري شجرة وأعلنوا عن حالة الطوارئ المناخية في كندا.
الحكومة الليبرالية لن تبني خط أنابيب في كيبيك.
كما أعلن جاستن ترودو مؤخرًا عن خطة طموحة من شأنها أن تجعل كندا تتخلص تدريجيا من جميع طاقة الفحم بحلول عام 2030 وأن تصبح بلدًا خالٍ من الانبعاثات بحلول عام 2050.

-الإسكان:
أطلق الليبراليون حوافز لمشتري المنازل لأول مرة، والتي تمنح الناس ما يصل إلى 10٪ عند شراء منزلهم الأول في شكل رهن عقاري.
كما إنهم يرغبون في بناء 100 ألف وحدة سكنية جديدة بأسعار معقولة في العقد المقبل، ويخططون لإعادة تجهيز 1.5 مليون منزل لتشغيلها بالطاقة النظيفة.

-قانون بيل 21:
كان جاستن ترودو ينتقد بشدة مشروع القانون 21، لكنه لا يعتقد أنه سيكون من الحكمة أن تتدخل الحكومة الفيدرالية.
رغم ذلك، فهو يدعم حق الأفراد في الطعن في القانون.

-وسائل النقل العام:
أعلنت الحكومة بالفعل أنها ستمول توسيع الخط الأزرق الذي تمس الحاجة إليه.
وسوف يمولون أيضا بناء ترام في مدينة كيبيك.
وسيضيف الليبراليون مبلغ 3 مليارات دولار إضافي لنفقات النقل العام ابتداءً من عام 2023.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق