أحدث المواضيعأخبار كندا

ارتفاع معدلات البطالة في كندا بشكل كبير

لم يكن شهر نوفمبر هذا العام شهرًا رائعًا لسوق العمل الكندي.
حيث بلغ معدل البطالة في كندا 5.9% وهو أعلى معدل له منذ أكثر من عام.
وقد أصدرت هيئة الإحصاء الكندية معلومات عن حالة البطالة في البلاد والتي ذكرت أن الاقتصاد خسر 71200 وظيفة في نوفمبر.
ويمكن أن يكون البحث عن عمل تحديًا بالفعل، مع عدم وجود الكثير من الأشخاص المتقدمين.

وكانت مقاطعات كندا الأطلسية بشكل عام، ونيوفاوندلاند ولابرادور على وجه الخصوص، الأكثر تضرراً من البطالة في الشهر الماضي.
ففي تلك المقاطعة، ارتفع معدل الأشخاص العاطلين عن العمل إلى 11.2%، وهو نفس معدل العاطلين عن العمل في أونتاريو وكيبيك مجتمعتين.

وتبلغ معدلات البطالة في كل من نيو برونزويك و جزيرة الأمير إدوارد 8%، في حين أن في نوفا سكوشا 7.8%.

فمع عدم وجود وظائف في البلاد، وارتفاع أسعار المنازل، وارتفاع أسعار المواد الغذائية في عام 2020، قد تكون سنة صعبة.

وعلى الجانب الأكثر إيجابية، فإن نصف المقاطعات الكندية أقل من معدل البطالة الوطني البالغ 5.9%.
حيث تبلغ النسبة في ساسكاتشوان 5.8%.
ولدى كل من كيبيك وأونتاريو ومانيتوبا نفس معدل الأشخاص الذين ليس لديهم وظائف بنسبة 5.6%.
وتعد مقاطعة بريتش كولومبيا أفضل مقاطعة عندما يتعلق الأمر بالتوظيف، حيث يبلغ معدل البطالة هناك 5% فقط.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق