أحدث المواضيعأخبار كندا

بعد تدمير معمله في حلب: لاجئ سوري يفتتح متجرا للصابون في إدمونتون

 

يقوم صانع الصابون ” عبد الفتاح الصابوني” بإحضار وصفة الصابون الخاصة بعائلته الحلبية إلى إدمونتون، ويفتتح Aleppo Savon في مول ويست إدمونتون يوم السبت.
وقال صابوني، الذي افتتح في البداية متجرين ل Aleppo Savon في كالغاري: “لدي الكثير من العملاء في إدمونتون، لهذا السبب أنا هنا الآن”.

بدأت رحلة الصابوني من الأنقاض إلى النجاح في يناير 2016، عندما استقر هو وأسرته في كالغاري كلاجئين يبحثون عن مأوى من ويلات الحرب في سوريا.
حيث تم تدمير مصنعه لصناعة الصابون في حلب، سوريا، مما أدى إلى تدمير تراث صناعة الصابون الذي يبلغ عمره 125 عامًا في بلده الأصلي.

وعلى الرغم من النكسة، وبعد فترة ليست طويلة من الإقامة في كالغاري، افتتح صابوني وشريكان في العمل أول متجر لبيع الصابون في عام 2017.
وعندما ازداد الطلب عليه، افتتحت الشركة موقعها الثاني في عام 2018.
حيث أن الصابون منتج من المواد الطبيعية وزيت زيتون صاف.

ويعتقد صابوني أن جزءاً من نجاحه كان القدرة على التكيف مع الإبقاء على تقاليد مهنته.
وقال “في حلب لا نستخدم ألوانًا وروائح متعددة، لكن عندما جئت إلى هنا تعلمت أن الناس يحبون الرائحة والألوان الزاهية للصابون، لذلك سأذهب مع ما يحبه الناس”.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق