أحدث المواضيعأخبار كندا

ترودو يعتذر عن ظهوره في صورة عنصرية تعود لعام 2001

نشر موقع التايم يوم الأربعاء الموافق 18 سبتمبر، صورة لرئيس الوزراء جاستن ترودو تم سحبها من كتاب سنوي للمدرسة الثانوية في فانكوفر التي عمل بها ترودو كمدرس عام 2001.
ويظهر في الصورة، ببشرة داكنة ويرتدي زي يصور شخصية علاء الدين.

ومنذ ذلك الحين، تم مشاركة الصورة مرات لا تحصى على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر العديد من وسائل الإعلام.
مما اضطر رئيس وزراء كندا إلى عقد مؤتمرا صحفيا عاجلا على متن طائرة مع عدد قليل من الصحفيين المختارين حيث اعتذر عن حادثة عنصرية اعترف بها.
واعترف ترودو في المؤتمر الصحفي بأن الحادث كان عنصريًا وذكر عدة مرات أنه يشعر بخيبة أمل، وإنه غاضب من نفسه.

كما شوهد في الصورة ترودو وهو يمسك بامرأة، والتي سارع المراسلون إلى استجواب رئيس الوزراء عنها.
وعندما سئل عما كانت المرأة، صرح ترودو ببساطة بأنها “صديقة مقربة”.
ومن المستغرب أن ترودو اعترف بحادث عنصري آخر أثناء حديثه في المؤتمر.
عندما سئل عما إذا كان هناك أي حوادث أخرى يرغب في تحملها، ألقى رئيس الوزراء بعض الضوء على فضيحة أخرى من ماضيه.
حيث كان يضع المكياج في إحدى عروض المواهب في مدرسته الثانوية.

وقام بدوره جاجميت سينغ، زعيم الحزب الوطني الديمقراطي، بنشر تغريدة حول الحادثة، حيث اتخذ سينغ هذه اللحظة لتسليط الضوء على التحامل في كندا، موضحًا أن هذا تذكير مؤلم بالعديد من الحوادث العنصرية التي تعرض لها كنديون آخرون في البلد.

المصدر

 

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق