أحدث المواضيعأخبار كندا

غرفة تجارة مونتريال تنتقد خطة الحكومة لتقييد هجرة الطلاب

انضمت غرفة تجارة مونتريال إلى مجموعة من الانتقادات الموجهة لخطة الحكومة لتقييد الوصول إلى برنامج هجرة الطلاب، حيث أشاروا الأعضاء إلى إن الحد من أعداد المتقدمين الدوليين سيؤدي إلى إفقار مستقبل كيبيك.

ويدافع وزير الهجرة، فرانسوا ليغو، قائلا ان المزيد من المهاجرين يعني تجمع أكبر للعمالة، مما يعني أنه يمكن لأصحاب العمل أن يدفعوا للعمال 12.50 دولارًا في الساعة بدلاً من الاضطرار إلى رفع الأجور.

أما رئيس غرفة تجارة مونتريال ميشيل ليبلانك، ذكر بأن المقاطعة لكي تحقق أهدافها الاقتصادية، سيتعين على الشركات الاستثمار، لكنها لن تفعل ذلك إذا لم تكن تعتقد أن لديها القوة العاملة اللازمة.
وقال ليبلانك إنه مع وجود قائمة تضم 140 ألف وظيفة يتعين شغلها، لا يتعلق الأمر بجذب الموظفين لوظائف ذات رواتب فقيرة، بل يتعلق الأمر بوجود مهاجرين يرغبون، مثلهم مثل سكان كيبيك القدامى، في العمل ومن سيسمح للاقتصاد بالنمو.

كما ذكر أن المهاجرين الحاصلين على شهادات جامعية يعملون جميعهم تقريباً.
ويكسب الحاصلون على شهادة البكالوريوس ما متوسطه 63000 دولار.

وقال رئيس جامعة مونتريال غي بريتون إنه تم قبول 2000 من طلابه في برنامج PEQ هذا العام.
ووفقًا للإرشادات الجديدة الصادرة عن الحكومة، لم يكن سوى 200 منهم قادرين على الحضور.
وقال بريتون في سياق النقص في المهن والبحث المستمر عن المواهب، كيف تفسر أننا نعرقل مسارات الأشخاص الذين نسعى إلى تجنيدهم والذين يرغبون في البقاء في كيبيك؟

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق