أحدث المواضيعأخبار كندا

كنوع من الألعاب السياسية: إغراء النساء المسلمات في كيبيك للانتقال إلى مانيتوبا

 

مع اندلاع الخلاف السياسي بين مانيتوبا وكيبيك حول مشروع القانون 21، ذكرت بعض النساء المسلمات المتأثرات بالحظر الذي فرضته المقاطعة على الرموز الدينية أن قد تم إغرائهن للانتقال إلى مقاطعة البراري.
وشعرت صبا شعشوع، طالبة حقوق في السنة الثالثة بجامعة ماكجيل في مونتريال، بأن خياراتها تتقلص بعد إقرار القانون في وقت سابق من هذا العام.
فالانتقال هو شيء ستفكر فيه بجدية بعد التخرج، حسبما ذكرت.
وتقول شعشوع: “لماذا لا أذهب إلى مكان أشعر فيه بالترحيب، فهناك سوف ينظرون إلى مهاراتي بدلاً من ما أرتديه على رأسي”.

وتستهدف الحملة الإعلانية التي أطلقتها مانيتوبا يوم الخميس لجذب سكان كيبيك الذين يشعرون بأن قانون العلمانية بالمقاطعة محدود، والذي يحظر على الموظفين العموميين في مناصب السلطة ارتداء الرموز الدينية.
لكن تم رفض حملة حكومة مانيتوبا باعتبارها خدعة سياسية من قبل رئيس الوزراء فرانسوا ليغوا والكثير من المعارضة في مدينة كيبيك.

ويواجه مشروع قانون 21 تحديات قانونية متعددة، حيث يذكر النقاد أنه ينتهك حق الفرد في ممارسة دينه، ويستهدف بشكل خاص النساء المسلمات اللاتي يرتدين الحجاب.

وتقول نور فرحات، البالغة من العمر 28 عامًا، والتي أكملت مؤخرًا شهادة الماجستير في القانون الجنائي، أن القانون أحبط حلمها في أن تصبح قاضي في كيبيك.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق