أحدث المواضيعأخبار كندا

كيبيك ترفض طلب هجرة لمواطنة فرنسية بسبب رسالتها الدكتوراه

 

كان لدى إميلي دوبوا كل ما تحتاجه للاستقرار في كيبيك على المدى الطويل.
من مواطنة فرنسية، تقدمت بطلب للإقامة في المقاطعة بعد الانتهاء من درجة الدكتوراه في جامعة لافال باللغة الفرنسية في مدينة كيبيك. لكن حكومة المقاطعة رفضت طلب إقامة دوبوا لأن فصلًا واحدًا من أطروحتها كان باللغة الإنجليزية.
وفي رسالة بعثت لها في وقت سابق من هذا العام، قالت وزارة الهجرة أن المواطنة الفرنسية البالغة من العمر 31 عامًا لم تثبت أنها كانت على مستوى اللغة الفرنسية المطلوبة لتلقي شهادة اختيار كيبيك PEQ، وهي الخطوة الأولى نحو الإقامة الدائمة.

وذكرت دوبوا لراديو كندا: “لديّ شهادة من جامعة ناطقة بالفرنسية، الأولى في كندا، أنا مواطنة فرنسية أيضًا، وقد أنجزت كل دراستي باللغة الفرنسية”.

لكنها كتبت أحد الفصول الخمسة من أطروحتها عن البيولوجيا الخلوية والجزيئية باللغة الإنجليزية لأنها مقالة علمية نشرت في مجلة علمية. وكانت بقية دراساتها باللغة الفرنسية.

وكان برنامج PEQ في مركز الجدل لحكومة كيبيك.
حيث خفضت المقاطعة حوالي 300 مجال دراسة من قائمة المجالات المؤهلة للبرنامج، والتي تمنح الطلاب الأجانب الذين يدرسون في المقاطعة مسارًا سريعًا نحو الإقامة الدائمة.
وتركت هذه الخطوة الآلاف من الطلاب الحاليين يأملون في الاستقرار في كيبيك دون أن يكون هناك طريق واضح للأمام، مما أثار انتقادات من السياسيين والأكاديميين وقادة الأعمال.
ورداً على ذلك، تراجعت الحكومة مؤخراً عن موقفها، قائلة أن من يدرسون بالفعل في إطار البرنامج سيسمح لهم بإكماله.

وقالت دوبوا إنها قد أبلغت أن أطروحتها قد تكون مشكلة في ديسمبر 2018.
وطلبت من الوزارة المزيد من الوقت لتصحيح الوضع.
ثم اجتازت دوبوا اختبارًا فرنسيًا معترفًا به من الوزارة وأرسل النتائج إلى الحكومة.
وبعد شهر، تلقت الرسالة.
وتقول دوبوا، التي تعيش في كيبيك منذ عام 2012: “حياتي هنا، لا يمكنك أن تخبرني أنني لا أستطيع إثبات أنني أتحدث الفرنسية”. بالإضافة إلى ذلك، فإن دوبوا التي بدأت عملها الخاص بعد التخرج – أصبحت الآن عاملة حرة.
حيث لا يسمح PEQ للخريجين العاملين لحسابهم الخاص بالتقدم.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق