أحدث المواضيعأخبار كندا

هل يجب أن يكون التدريب على الإسعافات الأولية إلزاميًا في كيبيك؟

بعد حادثين اختناق في 24 ساعة أدى إلى إنقاذ واحد وموت واحد في مدينة كيبيك هذا الأسبوع، دعا السكان لجعل التدريب على الإسعافات الأولية إلزامي في المقاطعة.
وقالت جوسلين بيرجيرون، مديرة RCR Secourisme Québec، وهي منظمة تقدم تدريبات على الإسعافات الأولية في مدينة كيبيك: “في أي مكان عام، يجب أن يكون الناس قادرين على التدخل، لمعرفة ما يجب القيام به”.

لدى حكومة كيبيك بعض متطلبات التدريب على الإسعافات الأولية في مكان العمل وتشجع المواطنين على أخذ دورات تدريبية، لكن في حين أن معظم الولايات في الولايات المتحدة الأميركية تتخذ هذه الخطوة إلى الأمام.
فخلال العقد الماضي، جعلت حوالي 40 ولاية من دورات الإنعاش القلبي الرئوي مطلبًا إلزاميًا للتخرج من المدرسة الثانوية.
إلى جانب جعله جزءًا من المنهج الدراسي، ويشير بعض دعاة كيبيك إلى أن دولًا مثل ألمانيا تحتاج إلى تدريب على الإسعافات الأولية للحصول على رخصة قيادة.
وعندما يتعلق الأمر بالاختناق، قالت بيرجيرون أن مناورة ضغط البطن البسيطة، والمعروفة أيضًا باسم مناورة هيمليك، يمكن أن تنقذ حياة شخص ما في ثوانٍ.

من بين حالات الاختناق، وفاة رجل يبلغ من العمر 70 عامًا مساء الثلاثاء في مطعم Chez Jules، في شارع Anne في مدينة كيبيك.
حيث ذكرت الشرطة المحلية أن الطعام أصبح في حلق الرجل، وعلى الرغم من تمكن الأشخاص الموجودين في مكان الحادث من إزاحته، إلا أنه كان فاقد الوعي عندما وصل الإسعاف.
وتم إجراء CPR له في الطريق إلى المستشفى، لكنه لم ينجو.

منقذ واحد لكل 50 موظف
في كيبيك، يجب على الشركات ضمان تدريب موظف واحد على الأقل من بين 50 موظفا على الإسعافات الأولية.
وتشجع وزارة الصحة في كيبيك السكان على تلقي التدريب على إنعاش القلب الرئوي، وتقدم دورة تدريبية مدتها 30 دقيقة بالتعاون مع مؤسسة القلب والسكتة الدماغية، وهي دورة في الإنعاش القلبي الرئوي.
حيث تُعلم الدورة المشاركين كيفية الاستجابة السريعة عندما يختنق الشخص، أو الذي ينهار فجأة أو يعاني من السكتة القلبية.

ويقول مارتن بيرنييه، المسعف الذي يقوم بتدريس الإسعافات الأولية في مدينة كيبيك، أن تعلم الإسعافات الأولية مسؤولية اجتماعية والتزام أخلاقي.
وقال بيرنييه أن الناس عادةً ما يأخذون دورات تدريبية لأنهم مضطرون إلى العمل بسبب ذلك، ولكن المسؤولية الاجتماعية يجب أن تكون أعلى من ذلك.

ولكن عندما يتعلق الأمر بتدريب كل موظف في كل مطعم، فإن رابطة مطاعم كيبيك تقول أنها مكلفة للغاية.
وقال متحدث باسم الرابطة أن تدريب الجميع سيكون مكلفًا للغاية. وقالوا أنه على الرغم من أن الجمعية تؤيد زيادة الوعي بالإسعافات الأولية، إلا أن وجود موظف واحد مدرب لكل 50 موظف يكفي لضمان سلامة كل من العمال والزبائن.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق