أحدث المواضيعأخبار كندا

وكالة TransUnion: المعلومات الشخصية لحوالي 37 ألف كندي قد تم اختراقها

ذكرت وكالة TransUnion Canada أن المعلومات الشخصية لحوالي 37 ألف كندي قد تعرضت للاختراق بين يونيو ويوليو.
وقالت وكالة مراقبة الائتمان أنه تم الوصول إلى البيانات من خلال الاستخدام الاحتيالي لأحد الأشخاص عن طريق تسجيل الدخول المخادع.
وعلمت TransUnion بالانتهاك في أغسطس وأبلغت أولئك الذين ربما تم الوصول إلى معلوماتهم وكذلك مفوضي الخصوصية.

وقال ديفيد بلومبيرغ المتحدث باسم الشركة في بيان، أنه بينما يجري التحقيق، فإن الشركة تؤكد أن تسجيل الدخول المخادع لم يكن إخفاقًا لأنظمتها.
ولم يستجب بلومبيرغ لطلب تقديم تفاصيل حول نوع المعلومات الشخصية التي تم اختراقها.

ويأتي هذا الحادث في أعقاب العديد من انتهاكات البيانات في السنوات الأخيرة، بما في ذلك خرق رفيع المستوى في وكالة مراقبة الائتمان المتنافسة Equifax.
ففي عام 2017 تم اختراق معلومات حوالي 143 مليون عميل حول العالم، بما في ذلك حوالي 19 ألف كندي.

وفي الآونة الأخيرة، ذكرت Capital One في يوليو / تموز أنه تم اختراق بيانات ستة ملايين كندي، بما في ذلك حوالي مليون رقم تأمين اجتماعي.
كما ذكرت  Desjardins في يونيو / حزيران أن بيانات حوالي 2.7 مليون حساب قد تم اختراقها.

وتعني المشكلة في TransUnion أن كلاً من وكالات مراقبة الائتمان في كندا قد تعرض بيانات العملاء للخطر.
الجدير بالذكر أن كلا من TransUnion و Equifax تقدم تقارير ائتمان تقوم بتقييم مدى تأهل الأشخاص المؤهلين للحصول على قرض، من بين الخدمات المالية الأخرى.

وقال بلومبيرغ إن شركة TransUnion التي تتخذ من شيكاغو مقراً لها تواصل البحث عن طرق لتعزيز دفاعاتها ضد الوصول غير المصرح به من أي نوع، وتدعم العملاء في الجهود المبذولة لحماية بياناتهم.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق