أحدث المواضيعأخبار كندا

رحل منذ ثماني سنوات .. لكنه لا يزال يرسل لزوجته زهوراً كل عيد حب

توفي رجل من ولاية كنتاكي في أمريكا في عام 2012، ولكنه أراد أن يبقى حياً في قلب زوجته، حيث قام ريتش كوكس بترتيب عملية إرسال الزهور إلى زوجته كل عيد ميلاد لها، وكل عيد حب على الرغم من مضي أكثر من ثماني سنوات على وفاته.
فعندما حصلت تريسي على أول باقة زهور، بعد مرور عام على وفاة ريتش شعرت بصدمة كبيرة إزاء ما رتبه لها زوجها كي تبقى سعيدة، وقالت تريسي لشبكة CNN: “كنت يوم عيد الحب حزينة، لكني كنت أيضاً سعيدة في نفس الوقت لأنني كنت أعرف أنه سيكون معي دائماً وأثبت لي ذلك”.
عمليات تسليم الزهور لم تتوقف بعد عام 2013، واستمرت كل عام بعد ذلك وكل مرة كانت ترسل مع ملاحظة جديدة مرفقة بالباقة، وعلى الرغم من أن الرسائل تتغير كل مرة إلا أن الحب يبقى ثابتاً، ومن بعض تلك الرسائل:
“من تريسي ، على الرغم من أنك لا تستطيعين رؤيتي، إلا أني هنا دائماً، أنا أحبك، حبيبك المخلص ريتش” ، وتصف تريسي زوجها عندما كان يبلغ من العمر 26 عاماً بأنه رجل حنون وعاطفي جداً، وقالت: ” في كل مرة أحصل فيها على الزهور، أستعيد الكثير من المشاعر السعيدة”.
وكان ريتش قد توفي بعد أن بلغ من العمر 53 عاماً، عندما خسر معركته أمام مواجهته لمرض سرطان الحلق، أما عن زوجته تريسي ، البالغة من العمر الآن 63 عاماً، فهي تعيش في جورج تاون بولاية كنتاكي.
ابنة تريسي ، بيثاني ، قالت لشبكة CNN والدها أخبرها وأخوتها الثلاثة عن خططه السرية، وقالت بيثاني إنها لم تتفاجأ عندما أخبرها والدها بخططه لأنه :” رجل تريد أي امرأة أن تعثر عليه، والذي كان بينه وبين والدتي قصة حب حقيقية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق