أحدث المواضيعأخبار كندا

بسبب تكلفتها الرخيصة: ازدياد استخدام سيارات نقل الركاب غير القانونية في أونتاريو و كيبيك

 

حجزت سامانتا فيدر في سبتمبر الماضي رحلة من أوتاوا إلى تورنتو مع Amigo Express، وهي شركة تربط السائقين بالركاب الذين يتطلعون إلى تقاسم تكاليف الرحلات الطويلة، حيث توقعت فيدر أن تكون السيارة حديثة وبأربعة مقاعد.
ولكن عندما ذهبت في يوم رحلتها، كانت تنتظرها سيارة فان تحمل لوحة ترخيص غير مألوفة وأكثر من عشرة أشخاص بداخلها.

ويعد هذا النوع من استخدام السيارات غير المرخص به محظور في كل من أونتاريو وكيبيك.
فبموجب قانون المركبات العامة، لا يمكن أن تحمل سيارات نقل الأشخاص أكثر من 10.

وكجزء من التحقيق في نطاق استخدام السيارات بشكل غير قانوني، حجز مراسلو راديو كندا رحلة من أوتاوا إلى مونتريال مع سائق كان يعرض رحلاته عبر الإنترنت.
وعندما سئل عما إذا كان لديه تصريح خاص من أونتاريو للقيام بهذا النوع من الرحلات، قال السائق إنه لم يفعل ذلك.

واتصلت به إذاعة كندا بعد بضعة أيام، وقال السائق انه أنهى هذا النوع من النشاط.
لكن إعلانه كان لا يزال على شبكة الإنترنت.

“لا ترخيص، لا رقابة”
ذكرت كريستين دي أربيل، المتحدثة باسم الجهاز المركزي للتفتيش، أن الإنترنت قد جعل استخدام السيارات بشكل غير قانوني أسهل بكثير، مع مخاطر على الركاب.
وقالت أنه لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان لدى السائق رخصة قيادة سارية، أو ما هي حالة سيارته.

ورفضت Amigo Express، المعروفة أيضًا باسم Kangaride، مقابلة مع راديو كندا.
وكتب مدير الشركة، مارك أوليفييه فاشون، في رسالة بالبريد الإلكتروني أن الشركة تتخذ جميع الخطوات لوقف الاستخدام غير القانوني لمواقع مثل Kijiji.

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق